أهم المعالم السياحية فى ميستيا

13 سبتمبر، 2018
دولة جورجيا

أهم المعالم السياحية في ميستيا ، مدينة ميستيا من أجمل المدن السياحية الموجودة في دولة جورجيا تبعد حوالي 456كم عن مدينة تبليسي العاصمة الجورجية وهي مدينة سياحية من الطراز الرفيع تحتوي على العديد من الأماكن الترفيهية المتميزة والعديد من الفنادق ودور الضيافة المتنوعة، كما تعد ميستيا من المراكز الثقافية والتاريخية في جورجيا وتحتوي على مجموعة كبيرة من المنازل الحجرية القديمة مما يجعل هذه المدينة مكان متميز ومثالي للعديد من السياح من جميع أنحاء العالم.

مدينة ميتسيا

تعتبر مدينة متسيتا عاصمة إقليم سفانيتي وهي مدينة صغيرة الحجم إلا أنها من المدن المهمة جداً والتي تضم مجموعة من الأبراج والمعالم الرائعة التي تم تصنيفها على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

من أهم الأمور التي تجعل ميستيا مكاناً لجذب العديد من السياح هو احتوائها على العدي من المعالم الدينية الهامة والتي تستطيع من خلالها ومن خلال اللوحات الجدارية المنتشرة التعرف على التاريخ الديني للمكان.

أهم المعالم السياحية في ميستيا

متحف سفانيتي التاريخي

يعد هذا المتحف من أهم المعالم السياحية في ميستسا وأفضلها حيث يحتوي على مجموعة كبيرة جداً من المخطوطات والمعروضات التاريخية الرائعة ويعد هذا المتحف وجهة سياحية رائعة لجميع من يرغب في الاطلاع على التاريخ القديم وذلك لاحتوائه على مجموعة من الرموز والمخطوطات التي تعود لأيام الحرب والغزوات.

متحف مايكل خيرجياني

يتضح من اسم هذا المتحف أنه يحتوي على معروضات تخص متسلق الجبال مايكل خيرجياني والعديد من مقتنياته الشخصية كما يمتلك مجموعة من المعارض التي تعبر عن الحياة في منطقة سفانيتي ومجموعة كبيرة من السفن وأدوات الزراعة وكذلك الأدوات المخصصة لتسلق الجبال وهو من أجمل المعالم السياحية التي ستشعر بالمتعة عند زيارتها والتجول بها.

جبل تشلادي المكون من الجليد

يعد تسلق هذا الجبل العظيم من أبرز الأمور التي يمكن فعلها حيث يتكون الجبل بالكامل من الجليد إضافة إلى إطلالته المتميزة على جبال القوقاز ويمكن الوصول إليه من خلال استخدام الخريطة المخصصة للغابات والسير من خلالها حتى تصل إلى جبل تشلادي.

قرية أديشي

إذا كنت من محبي العيش في الطبيعة الخلابة والمناظر المريحة للعين ستكون قرية أديشي، تحتوي قرية أديشي على مجموعة من المنازل القديمة والعديد من الحفريات إضافة إلى الأبراج التي كانت تستخدم قديماً في حماية المدين اثناء الحروب، إضافة إلى مجموعة من الكنائس المتميزة والتي تحتوي على مجموعة الجداريات الرائعة.

كاتدرائية TRANSFIGRATION

توجد هذه الكاتدرائية في أقدم جزء بمدينة ميستيا وهو لاغامي وتتكون هذه الكاتدرائية التي تعد من أهم معالم السياحة في ميستيا من طابقين، الطابق الأول تم بنائه في القرن التاسع عشر من الميلاد بينما تم بناء الطابق الثاني في القرن الثالث عشر والرابع عشر من الميلاد.

تحتوي الكاتدرائية على جدارية جميلة جداً ويوجد العديد من اللوحات الفنية المتميزة على جدرانها الخارجية كما تمتلك معدن الذهب الذي يرجع للقرن الثالث عشر من الميلاد وغيره من الفضة الذي يحتوي على نقوشات تخص السيد المسيح.

تلفريك زورولدى

تعد زورولدى بلدة صغيرة تبعد حوالي 8 كم عن ميستيا ويمكنك من خلال التلفريك الوصول إلى محطة التزلج الخاصة هاتسفالي وذلك في اتجاه جبل زورولدى الذي يمتلك مجموعة من المنحدرات البيضاء التي تزيد عن 2400 متر وهي خيار مناسب ورائع للتزلج.

جبل شالادي

يعد هذا الجبل من المعالم السياحية المتميزة في مدينة ميستيا وهو موجود على طول المنحدرات الجنوبية لجبال القوقاز يبدأ الجبل من عند المنبع الخاص بنهر ميستيا شالا ويمتد حتى يصل إلى الغابات وهو مغطى بالجليد بالكامل نتيجة التيارات الجليدية التي تهب عليه من الجبال المجاورة.

كالا

كالا من المناطق الموجودة في ميسيتا وتحتوي على مجموعة من القرى التي يبلغ عددها ثمان قرى أبرزها قرية أجرا وآيباري وتعد كنائي آيباري أهم المناطق السياحية الجذابة في المكان وهي كنيسة تم بنائها في القرن الحادي عشر من الميلاد.

كنيسة المسيح

تعد هذه الكنيسة من أهم المعالم السياحية في ميتسيا وهي واقعة في قرية لاتالي تم بنائها في القرن العاشر من الميلاد تمتلك الكنيسة نوع متميز من المعالم الفنية الرائعة وأهم ما تحتوي عليه هذه الكنيسة هو الصليب البيزنطي الذي تم عمله في القرن الثاني عشر من الميلاد.

أوشغولي

تقع اوشغولي في مدينة ميتسيا أسفل جبل شخارا وهي بلدة مكونة من مجموعة من القرى عددها 4 قرى ترتفع حوالي 2200 متر فوق سطح البحر  وهذا ما يجعل أوشغولي من أعلى المستوطنات في قارة أوروبا وقد تم وضعها على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

كنيسة القديس جورج

تعد كنيسة القديس جورج من أهم المعالم السياحية والدينية في ميتسيا حيث تحتوي هذه الكنيسة على مجموعة كبيرة من الصلبان التي تم حفظها بشكل جيد والعديد من الأيقونات التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر من الميلاد، تمتلك الكنيسة أيقونة محفورة للقديس جورج قام أحد صائغي الذهب بصناعتها في القرن الحادي عشر من الميلاد.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Touristlink Certification Badge
WhatsApp chat